العودة   منتديات الفطاحله > المنتديات العامة/يمنع الفيديو > وسع صدرك

وسع صدرك العاب وإقلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-08-2007, 11:34 PM   رقم المشاركة : 1
تايم اوت




معلومات إضافية
  النقاط :
  الحالة :

 

افتراضي يقولون الصديق وقت الضيق


السلام عليكم ورحمت الله وبركاته...
اخباركم؟؟
معاكم تايم اوت .. الي هي انا
طبعا انا جاتني دعوه من واحد مادري هو مسجل ولا لا المهم انا كاتبه روايه من فتره وهو نصحني اجي اكتبها هنا .... طبعا انا ماخفي عليكم فيها كثير بس هذي تجربه لي وان شاء الله المره الجايه تكون احسن ..

يقولون الصديق وقت الضيق
بسم الله الرحمن الرحيم
يقولون أن الصديق وقت الضيق وأنا اقول الصديق ما يعرفك وقت الضيق لكن في هذا الزمن الصداقه مالها مفعول الأ في المصالح واليوم نشوف غدر الصديق بوضوح تام لكن البعض منا لا يهمه يعني<< بالعربي بايعها أهم شي نفسه , مفهومها صداقه بالأسم . انا ما أعم ابداا, بس فيه من الصداقات الي يدووم وتحزن اذا رحلوا اصحابها وفيه منها الي تتمنى انها تنمحي من على وجه الارض . و نشوف كثيرمنها هذي الايام ما يخفى علينا لكن بدات في الانقراض وقريبا بتصير الاجيال الي قدامنا يلعبون بالمشاعر طلب للمصالح الشخصيه.. هذا تعليق فارس في احد المنتديات. تابع فارس تعليقه بان سرد لهم قصته الي بدايتها يوم كان عمره 10سنوات كان بالصف الرابع ابتدائي يقول: اول ما دخلت الصف كنت خجول بزياده وكنت بس اناظر في الطلاب الي في صفي يلعبون مع بعض , كنت على حالي هذا من اول ما سجلوني في المدرسه كنت دائما اجلس وحيد الى ان اتممت مرحلة الابتدائيه وكنت اذكرها بأسوء الذكريات اكيد بتستغربون من كلامي بس صحيح كنت اكره مرحلة الدراسه هذا بسبب وحدتي وخجلي من اني اتعرف على الطلاب الي في سني .. دخلت مرحلة المتوسط وكنت اامل ان اجدها غير عن الابتدائيه , وفي بدايه السنه نزلني السواق عند باب مدرسه المتوسطه وجلست اناظر في لوحة المدرسه الخارجيه وأخذت تنهيده بسيطه ودخلت,اول ما دخلت اخذوا يقسمون الفصول والطلاب فيها , ناداني
الاستاذ ( فارس .. يا فارس انت في الفرقه الاخيره يالله روح مع طلاب صفك )
جلست اناظر فيه وهو يناديني وعيت لنفسي من حالة السرحان الي انا فيها ورحت للفرقه الاخيره الي قال لي عليها الاستاذ . مشينا طابور طبعاا اثنين.. اثنين, كان الي واقف جنبي في الطابورواحد أسمه فيصل كان ولد باين عليه انه متحمس للدراسه وانه مرتب وتبين لي بعدين انه توه نقل من مدينه اخرى لمدينتنا وفي الحي الي انا ساكن فيه بالتحديد .
دخلنا الصف واعطانا الاستاذ بعض التعليمات المهمه للمرحله هذي وكان هو جالس جنبي وعقب ما خلص الاستاذ من كلامه راح بعض الطلاب يسأله عن صعوبة المرحله يعني نسوالف مع الاستاذ يتعرفوون عليه عن قرب وانا جلست اناظر فيه وهو يناظرفيني فجاءه ضحكنا في نفس الوقت.. طوال الوقت كنا جالسين مع بعض وكان يسولف لي عن مدينته الي كان ساكن فيها قبل لا ينقل عندنا.. دق جرس الانصراف وطلعنا عند الباب الخارجي وكلن راح في طريقه . رجعت البيت ودخلت وسلمت على ابوي الي كان جالس بالمجلس وعلى طول جلست اسولف له طبعا عن اليوم الي كان هو اروع واغرب يوم بالنسبه لي , كان مستغرب مني اول مره ارجع من المدرسه بهذي الفرحه هو متعوود كل سنه اجي لمه اقول ياكرهي للمدرسه ويوم انا اسولف له كان بس يقولي وهو مبتسم
( ان شاء الله دوم هالفرحه) .. واكمل كلامه وقال ( اسمع وانا ابوك بدييت الدراسه ابداها بجد واترك عنك الاهمال وجد وجتهد ابيك ياولدي تصير في وظيفه زينه ماتحتاج لأحد ..) نظر فارس لأبوه وقال ( ان شاء الله يبه ) وراح لغرفته يبدل هدومه ويتجهز للغداء . عقب الغداء طلع فارس يتمشى برا في حديقة بيتهم وكان ينتظراليوم الثاني علشان يقابل خويه الجديد فيصل . ووجاء نهاية السنه وكلهم نجحوا , باركوا لبعض ولما رجعوا البيت طبعا سووا حفله للاثنين بس كانت غير الحفله هذي تمنى فيها كل واحد امنيته و لازالت مرسومه في ذاكرة فارس كل مره يتذكرها تمنى لو ترجع .
مرت السنين والاثنين يكبرون مع بعض وانهوا مراحلهم الثانويه وبدائوا في المرحله الجامعيه و في نهاية السنه الثالثه لاحظ فيصل ان فارس تغيرعليه, كثرت صداقاته واهمل في دراسته مرت السنه الرابعه في الجامعه عداها فيصل بس فارس رسب بسبب غيابه واهماله المستمر وطلع عليه خمس مواد نهاية السنه .
وفي يوم من الايام دخل فيصل لمحاظرته التفت يمين ويسار ومااشاف فارس ( ياربي وينه هالولد والله ابوه لو يدري بوضعه هذا يتعب زياده). طلع فيصل الي حديقة الجامعه وهو يشوف فارس وينادي عليه ( فارس .. فارس تعال ابيك ) وانا بنسبه لي كنت منشغل اضحك وامزح مع الشباب و كانوا ربعي الجدد يسمعون نداء فيصل لي ويقولون لي (بسرعه روح لمه وشوف شنو يبي وصرفه بسرعه لا تتاخر) اسمحولي اقول لكم اني كنت غبي ساعتها لاني جرحت فيصل . لما جاءت عنده سألني فيصل (وراك يا فارس متغيرعلي واشوف كثرة صداقاتك ) رديت عليه وكان ردي قاسي
( فيصل انا قلت لك تعال اعرفك عليهم رفضت وش اسوي لك تبيني انا لك لحالك)
هو كان يلّمح لي على موضوع اختياري لربعي الي غيروني وصدق ( من عاشر قوما اربعين يوما صار منهم) ضاقت على فيصل الدنيا وانا حاس كذا وعرف انه بيخسر صديق عمره وجلس يتكلم مع نفسه وهو بالطريق
ويقول(لازم تشوف حل يا فيصل تبي فارس يروح منك بهذي السهوله ).
تطورت جلساتي مع الشباب لين صرت اشرب دخان و في يوم من الايام كنت جالس اسولف مع فهد وهو واحد من الشله , فجاءه دخل علينا واحد من الشله وهوو حالته غريبه شكيت في امره بس استبعدت لحظتها حاجه وحده انه يتعطى المخدرات سالت الي جنبي فهد
( وقلت وراه خالد كذا لايكون تعبان ولا قاعد يمثل علينا خبري فيه مزحه ثقيل )
رد فهد : ( اقول مالك شغل فيه منت ولي امره ) جاء في بالي سؤال واحد بس وين راحت الصداقه؟؟؟؟ المفروض انه مهتم في خويه اذا لقاه على خطاء يوجهه واذا لقاءه تعبان ساعده.. تركته ورجعت اسولف مع فهد وعلى وجهي علامات تعجب من الموقف ... بس وربي اني كنت وانا اسولف مع خويي افكر في خالد
مو مصدق الوضع أستاذنت منهم بدري وطلعت وانا راكب سيارتي افكر واقول( يا فارس جاء الشئ الي انت ما كنت متوقعه وشلون لازم تتصرف ) رحت اليوم الثاني لبيت خالد أبي اشوفه وش سالفته بالضبط أمس . لما جيت عند بيته لقيت الناس مجتمعه عند بيته باين انهم يعزون اهل البيت توقعت امه توفت لان وهو معنا اهله يدقون عليه ويستاذن من المجلس بحكم انه رايح لأمه تعبانه .. نزلت ولقيت ولد عم خالد أسمه محمد عمره 11 سنه , قلت له محمد عظم الله اجرك في ميتكم ؟؟؟؟ قال: جزاك الله خير .. ورحت قلت يمكن خالد مشغول الحين.. بمر عليه بعدين.. رحت للشباب في الأستراحه واول ما دخلت أستغربت من أشكالهم مدري ماكان باين عليهم ألا الخوف والندم لكن بشكل بسيط وكأن فيه شي مخبينه عني , وجهت نظري عليهم واحد واحد ماكان خالد معهم جيت عند فهد وقلت له ( خالد ليش مو معاكم) قال وهو موطي راسه ( خالد عطاك عمره ) وقفت شوي مصدوم وحطيت يدي على راسي ياناس هذا كان امس معنا , صرخت بصوت عالي
( انا متاكد انه من المخدرات ) ياناس مستحيل كذا
كنت شاك في كذا والتفتت على فهد وهو منزل راسه , وهزيته من كتوفه
وقلت له ( انت ليش قلت لي مالك شغل فيه... )
والتفتت عليهم وقلت أنتوا مو اخوياه ما تعرفون انه ذبح نفسه بنفسه وأنتوا ساكتين عليه من زمان ) اخذوا يهدوني ويقلون اذكر ربك هذا قدره ..
قاطعتهم وخذت مفاتيح سيارتي وطلعت بسرعه وانا في الطريق للبيت وقفني واحد باين عليه انه مو من مدينتنا وانه رجال في منتصف عمره وكان باين عليه أنه ملتزم كان يبيني أوصله لأحد المدن المجاوره في طريقي ركب معي في السياره ولأحظ علي أني كنت معصب لأني كنت اكلم نفسي كل شوي , وسألني: ممكن اعرف ليش معصب ؟؟ انا التفت عليه قلت مالك شغل ... وسكت هو.. خذينا فتره وانا صامت ولا نطقت بحرف فجاءه, سألته : انت من وين باين عليك أنك من أهل الرياض قال : مالك شغل.. ناظرت فيه وابتسمت له وكملت السواقه
( يعني السالفه انه بيرد لي الحركه )
وصلته للمدينه الي كان يبيها وكانت مدة المشوار ساعه كامله كنا فيها ساكتين . وصلته ونزلته في المكان الي طلب . شكرني ومشيت رجعت للبيت دخلت وسلمت على ابوي الي صار لي منه يومين ما شفته وطلعت لداري ابي ارتاح شوي , صليت وحطيت راسي على المخده وعقبها قمت افكر في حالي وحال شلتي الي طول عمرها ما يهمها الا انها تصرف فلووس وتتسلى, وانا اقول في داخلي ( خلاص يا فارس اترك عنك الافكار هذي مالك الا النوم ) نمت وما صحيت الا على أذان الفجر , رحت للمسجد اصلي. كبر المؤذن وبدينا الصلاه خلصت وجلست اقراء قران و ادعي ربي لنفسي وادعي لخالد بأن الله يغفر له ويرحمه . يوم أنتهيت من دعائي حسيت بيد جاءت على كتفي التفت الأ وهو الشخص الي وصلته في طريقي وقفت وسلمت عليه وجلست معه . قال لي : انت اسمك فارس صح ؟ استغربت قلت:ايه , ليش تعرفني انت ؟ قال : عظم الله اجرك في وفاة خويك خالد. انا قلت لا اكيد انه يعرفني قلت: انت وش اسمك. قال: بتعرف بعدين يالله توصي شي . قلت: سلامتك يا اخوي..وطلع لحقته بعدها على طول قلت له: اوصلك قال: مشكور ..
مشيت للبيت وانا افكر اقول لايكون انه من جهة فيصل و هو الي حكى له عني؟ اه يا فيصل والله اني اشتقت لك ليتك تشوف خويك فارس وش صار له . جاء في بالي امر بيت فيصل واشوفه اذا اقدر. مريت و شفت اخوانه الصغار يلعبون عند البيت ما قدرت ادخل لاني ماكنت ابي اواجه فيصل. ناديت اخوه الصغير عبدالله فجاء عندي. و ناظر فيني وبعدين قال على طول : فارس .. قلت نعم عبود . قال: انت خلاص تزاعلت انت وفيصل . صدمني بسؤاله ما توقعت منه هذا السؤال ما توقعت انهم حسوا بالموضوع . تنهدت وقلت: لا, انا وفيصل ما نزعل من بعض احنا اصحاب لين نموت ماراح نتفرق ابداا بس انا مشغول شوي وبعدين وين فيصل الحين ؟ قال: انت ما تدري انه سافرعلشان يدرس برا صار له يومين من سافر .
حسيت اني تضايقت بس في نفسي اقول الله يوفقه ان شاء الله . قلت له خلاص حبيبي روح العب مع أخوانك . وعطيته فلوس قلت هذي لك أشتري فيها الي تبي ومشيت كملت طريقي للبيت واول ما وصلت دق تلفوني كان الرقم دولي على طول جاء في بالي انه فيصل انبسطت بس يوم رديت طلع الرقم غلط تمنيت انه فيصل ..

بعد خمس أيام رحت الأستراحه عند الشباب وقفت سيارتي عند الباب نزلت دخلت على الشباب وربي اني اول ما دخلت نزلت دمعتي غصب عني : اه فقدتك ياخالد وربي مره فاقدك , الله يرحمك ..
أول ما دخلت سلمت و جلست على جنب, بعيد عن الشباب جاني فهد وهو يقول : شوف يا فارس فيه مشروع سفره للخارج وش رأيك تخاوينا ؟ قلت الحين انت ما تستحي على وجهك ؟ خوينا خالد توه متوفي وانت جاي تقول لي سفره للخارج انت بدون احساس ياخي . ناظر فيني ورجع يجلس مع الشباب وانا خذيت الريموت وجلست اقلب في المحطات واتذكر الرجال الي قابلني في المسجد وشلون هو يعرفني وانا مااعرفه , بس وربي يا هالأدمي اني ارتحت له احس انه يبي شي مني . قفلت التلفزيون وطلعت لمطبخ الاستراحه ابي اسوي لي شاهي وانا داخل ما حصلت شاهي قلت بشوف في أدراج المطبخ اذا فيه شاهي ولا اطلع للبقاله, فتحت الدرج و لقيت علبه باين عليها انها علبة أسعافات أوليه استغربت قلت هذا مو مكانها.
بس كانت عليها غبره مو طبيعيه كانت مو نظيفه والمهم في الادوات الطبيه النظافه .. فتحت العلبه على اني بانظفها وانفجعت يوم شفت ان الادوات الي فيها خاصه بالمتعاطين المخدرات ابر و بودره خذيتها في يدي وطلعت للشباب وفتحت الباب عليهم بقوه وعلى طول الي جاء مني اني رميت العلبه في الارض قدامهم كانوا مشغولين بس يوم دخلت انتبهوا لي كان كل واحد فيهم يناظر في الثاني, كان بينهم سلطان زعيم الشله هو اكبر واحد فينا وهو الي لعب في الشباب كان عمره حوالي 30 سنه بس كان عليه ذكاء يستخدمه في تدمير الشباب واستغلالهم ماديا طبعا هذا الي اكتشفته لاحقا .. وجه لي نظرات كنت احس انه بيذبحني وقام اخذ العلبه من الارض وطلع برا فيهاا . تفرقوا الشباب عقب الي صار وانا تركتهم على طول ورحت ورا ء سلطان وهو كان متوجه لسيارته وفتح باب السياره يبي يركب مسكت يده قلت بغضب :
( سلطان وقف ابي اقولك حاجه؟؟ اذا ما تدري انت السبب في موت خالد كان المفروض انك تمنعه وانت كبيرنا ابي اعرف انت تعرف معنى الصداقه ولا لا ؟؟ ) التفت علي وقال (اعرفها من قبل لا تعرفها انت.. طيب وخالد هو الي جاب الشي هذا لنفسه انا ما قلت له تعال ولا غصبته عليها ) ناظرت فيه نظرت احتقار ومشيت بس وانا اكلمه كنت احس ان في كلامه شي بينه وبين خالد الله يرحمه ..
يوم من الايام في الصباح كنت جالس على البحر في كورنيش الخبركان هذا احلى وقت خصوصا عندنا بالشرقيه يكون الجو فيه بارد وهدوء تام جلست اطالع الناس الي جايين يتنزهون على البحر كان عددهم قليل كان اغلبهم عوائل و كان فيه عائله قريبه مني و كنت اطالع فيهم كيف انهم كانوا مجتمعين مع بعض تذكرت شي واحد احزني اني افتقد الجمعه مع اهلي بسبب كثر طلعاتي مع الشله لدرجة ان بيتي صار فندق ما اجيه الا لنوم . كنت حاس اني تعبان ومحتاج اغير جو دقيت على فهد وقلت: وش صار في مشروع السفره برا.. قال : مدري ابشوف سلطان وبرد لك خبر قلت: خلاص اشوفكم اليوم بالاستراحه ونتفاهم على الموضوع .. قفلت الجوال ورحت للبيت اول ما دخلت لقيت اخوي الصغير( متعب) يركض بتجاهي طبعا هذا توه داخل المدرسه جاء وجلس جنبي وقال فارس انا معي خوي مثلك اذا كبرت ابي اصير مثلك انت وفيصل .طالعت فيه وانا اقول في نفسي اه يا متعب لا تقلب المواجع , و طلعت الجوال وقمت اقلب فيه ابي ابعد اخوي الصغير عني علشان لايكثر في الأساله والسوالف ويذكرني في فيصل . تغديت ورحت نمت الى اذن المغرب صحيت ورحت اصلي بالمسجد اول ما دخلت المسجد نزلت جزمتي اجلكم الله ودخلت المصلى كان يمشون قدامي ثلاث شباب صغار يعني في سن ال13 داخلوا المصلى قبلي كنت كل وقت صلاه اشوفهم واسمعهم يستغفرون ويسبحون كنت اطالع فيهم بدون ما ينتبهون واذكر الله عليهم كيف انهم محافظين على الصلاه اكثر من الكبار ...
مشيت للبيت واخذت سيارتي ورحت للاستراحه وقت المساء لقيت الشباب وسلمت عليهم يوم وصلت لسلطان لي هو الزعيم سلم علي بدون نفس . جلسنا نسال بعض عن اخبارنا , انتظرت انهم يفتحون موضوع السفر بس ما شفت ان لهم نيه يفتحون الموضوع بديت انا وتكلمت
( شباب وش صار على موضوع السفر بصراحه ودي نروح نغير جو محتاجين شوي راحه )
سلطان بدون نفس : شدعوه عاد احنا كارفين عمرنا بالشغل هذا احنا قاعدين عمال على بطال .
فارس : طيب وش رايكم بمصر .
فهد : اوكي .
فهد: خلاص شباب بنقط قطيه على السفره وياليت تفكونا من المشاكل .
المهم خططنا على سفره وووافقوا الشباب خصلنا السهره وطلع ان الرحله بكره الصباح وكل واحد راح لبيته. دخلت البيت وانظر للساعه الا وهي 1 الفجر كل الي بالبيت نايمين صعدت الدرّج بهدوء وافتح باب غرفتي والدنيا ظلمه دخلت شوي شوي كانت الغرفه محيوسه مو مرتبه اكيد يعني من كثر طلعاتي ما صار عندي وقت ارتبها قلت بنام لين يجي بكره وبرتب الغرفه قبل لا اروح المطار نمت .. ماوعيت الا تلفوني يدق........
ياربي هذا فهد ليش مصحيني بدري تو الناس كان باقي على الرحله ساعه.. ايووه صح نسيت اني برتب ملابسي .
فارس : الو ... هلا فهد صباح الخير
فهد : صحصح ياخي توك نايم للحين يالله قوم جهز نفسك للرحله لا تاخرنا .
فارس : يالله ساعه بالكيثر وانا عندكم يالله سلام .... ياربي ما كنت مخلي جوالي صامت
قمت وراسي بينفجر من الصدااع دخلت الحمام وغسلت ولبست مستعد للسفره رتبت الشنطه ومشيت اول ما نزلت مع الدرّج الا امي بوجهي
فارس : هلا يمه ..
شوفي تراي انا بسافر اليووم مع الربع ماني متاخر اسبوعين بالكثير وانا هنا ..
ام فارس بنظرات غضب لانها مو راضيه على حاله : امش معاي ابيك في موضوع .... وراحت وخلتني ..
نزلت الصاله وجلست فيها انتظر امي تجي ويوم جت قالت :
شوف فارس لا انا ولا ابوك راضين عليك انت اول شي مهمل ابوك وهو تعبان ومحتاجك هاليومين ومو لازم تسافر اجلس معه ..
فارس : يمه شتبيني اسوي اجلس واقابلك انتي وياه انا ودي اطلع ويا ربعي ودي اتمشى.
. حسيت على نفسي وقلت ياربي وش الي قلته والله اني قاسي حتى عند اهلي ...
امي ناظرت فيني وراحت وهي تردد الله يهديك ... الله يصلحك اختي ساره كانت وراء الباب تسمع واول ما طلعت امي دخلت هي وقالت : انت ما تستحي خاف ربك فيهم كفايه انك مهملهم قاطعتها ورحت وهي باقي ما كملت كلامها ...
الساعه 10 صباح مشينا لمطار الملك فهد الدولي الساعه 11 بالظبط واحنا متوجهين للطياره صدمت في شخص والتفت علي ..
فارس : فيصل
فيصل : فارس ....
فيصل جلس يطالع فيني سويت نفسي ما شفته ولحقت على الشباب بس وانا امشي اقول ليش.. ليش اليوم بالذات يوم اني ابي انسى همومي وغير جوو ..( اه محد يدري بالي بيني وبينه كنا كل شي نشترك فيه و ناخذ راي بعض في اي شي يخصنا احنا الاثنين .. والله انه توامي الثاني ... دست على قلبي ومشيت قلت مابي اوضح له اني مهتم له
مشينا بعد مااكتمل عددنا ركبنا الطياره واحنا جالسين في الطياره كان طوال الوقت سلطان يناظر فيني واحس انه خايف من حاجه.... كنت اتجاهلله واسوي نفسي ما شفت وكانت عيني موجهه على طفل راكب معانا بالطياره كان مزعج امه ما يقعد في مكانه مره تطيح لعبته وينزل علشان ياخذها وكان مزعجنا يصارخ كثير وبصوت عالي كنت سرحان معاه لان منظره كان عاجبني...
نزلنا مطار مصر استقبلونا شباب كان يعرفهم سلطان ... خذونا لفندق راقي وفخم .. دخلنا وبدلنا ثيابنا ونمنا شوي وعقبها في المساء طلعنا نتمشى في الاسواق الي بمصر ورحنا لنهر النيل كان منظر النهر من جد روعه كان وقت المساء والقمر توه مبين .. واول ما ناظرت فوق شفت القمر كان باين عليه انه مكتمل بس الغيوم ما سمحت له يبين .. انبسطنا بس ما ضيق علينا مزاجنا الا اناس المحتاجين في مصر يوه يا كثرهم ..خلصنا وطلعنا للفندق نرتاح دخلت غرفتي ورميت نفسي على السرير من التعب كان يومنا حلوو مره ... غفت عيني بدون مااحس وما وعيت االا وانا نايم وما بدلت ثيابي نايم فيها من امس وطالعت في الساعه ياربي فاتتني صلاة الفجر .. حرام اقصر في صلاتي ماني بزر علشان يصحوني للصلاه .. صليت وطلعت للشباب الا هم باقي نايمين وطق غرفة فهد وسلطان وباقي الشله وجهزوا وطلعنا نكمل التمشيه ... ردينا قبل المغرب صلينا وجلسنا سوالف مع بعض خذينا شوي استاذن سلطان بيطلع ....
سلطان : شباب انا استاذن عندي شغل ..
بصراحه انا صرت اخاف من تصرفات سلطان يعني صرت اتوقع منه انه يطيحنا في مصيبه قلت في نفسي ابي امشي وراه ...بس استغفرت ربي وتميت بمكاني قلت وش لي فيه خله يولي .. طلع سلطان وما رجع الا بالليل بعد السهره الشباب ناموا وانا تميت سهران مو جايني نوم الساعه الحين 3 الفجر قلت ابي اطلع برى الفندق بدخن و واخذ هوا شوي الجو كان حلو بمصر ... وانا بلممر حق الفندق طالع من غرفتي ...ولقيت باب غرفت سلطان مفتوح يعني سلطان ماراح .. واناظر مع فتحت الباب وكنت اسمع اصوات شباب يتكلمون مع سلطان ويتكلمون عن حاجه ينتظرون انها تجي من برا قلت اكيد سلطان ناوي يسوي مشروع وما يبي يقول وكنت اسمع واحد من جنسيه مصريه كانه يقول : سلطان اذا فلوسك جاهزه انا جاهز ... ابتعدت من الباب ومشيت ومااهتميت للكلام ورحت اتمشى برا بروحي وافكر في حالي بس شلون احسن وضعي لا دراسه انا فالح فيها ولا صداقه مثل العالم والناس... رجعت للفندق بعد ساعه ولقيت الشباب الي في غرفة سلطان راحوا رجعت غرفتي ونمت وفي الصباح .. رحلتنا دامت اسبوع تمشينا فيها وبعدين جاء وقت الرجعه ورجعنا للسعوديه .. بصراحه في السفره هذي كان ملفت نظري سلطان بتصرفاته ..

نزلنا من المطار وخذيت تكسي انا ومشيت للبيت ويوم دخلت البيت كان هدوء وظلمه ... دخلت بهدوء وانا متوجه لغرفتي ... حسيت احد سحبني بقوه من ثوبي .. التفت لقيته متعب اوف روعتني يا شيخ...
فارس: انت باقي ما نمت ..
متعب : فارس انا قلت ابي انتظرك لين تجي واجلس معاك ..
خذتيه ورحنا جلسنا بالصاله جلسته بقربي وجلس يسولف لي .. وانا ماني معه افكر في سلطان اقول ياربي هالانسان وراه حاجه جاني فضول ابي اعرف من الي كانوا معه احس انه غريب في تصرفاته
فارس : متعب يالله انا تعبان وابي انام
متعب : طيب يالله تصبح على خير فارس...
فارس : وانت من اهله ...
صعدت داري ودخلت غرفتي رميت الاغراض ونمت على طول بدون ماابدل ثيابي .. صحيت الصبح على صياح امي وطلعت من الغرفه بسرعه هي ماتدري اني موجود ..
فارس : يمه شفيك تصيحين ...
ام فارس : الحق على ابوك مدري شفيه ...
خذيتها ودخلنا لابوي الا وهو مو واعي كان مغمى عليه وممد على السرير رحت لمه ورفعت يده الا باقي فيه نبض طمنت امي وخذيته للمستشفى .. دخلت باب المستشفى على طول خذوه مني المسعفين الي غرفة الطواري .. جلست انتظر يطمنوني عنه عقب ساعه طلع الدكتور يطمني عن حالته وانها بس هبوط في الظغط وانا اقول الحمد الله اني موجود ... رحت لامي وطمنتها عن ابوي وهم خذوه للعنايه ومنعوونا موقت ندخل عليه .. جلست اناظر في ابوي والاجهزه عليه كان شكله يعور القلب واحس في نفسي اني مقصر معه مره .. ستندت ظهري على جدار الغرفه وقعت افكر في حالي وشلون انا راح اتم كذا لا دراسه مكملها ولا اهل بار فيهم وش اسوي ... يومين وطلع ابوي من العنايه المركزه وسمحوا لنا نزوره وجبت امي واخواتي معها يشوفون ابوي ... فتح عينه ولقى كلنا قربه ابتسم يوم شافنا وانا ارتحت اني شفت ابوي فتح عينه .. مسكت بيده وبستها وبكيت كان ودي اني اضمه بس ماقدرت احس اني اكثر من باقي الايام احتاجه .. وامي وخواتي جالسين يناظرون فيني ويبكون ..
فارس : يبه شخبارك الحين عساك طيب ..
ابو فارس بصوت خافت عليه التعب : الله يسلمك..
جلست امي وخواتي معه وانا طلعت برى وبصراحه احس بتعب بس يهون علشان ابوي ... طلعت للبيت خذيت شاور وبدلت ثيابي وصليت ورجعت على طول للمستشفى ... وانا طالع للدور الي غرفة ابوي فيه ركبت المصعد بس ما كنت لحالي اول ما دخلت دخلت وراي دكتوره ومعها ممرضه فلبينيه , لفتت نظري بحشمتها وكانت محجبه وساتره نفسه ماكان شي باين منها صديت عنها بس انتبهت فيها لحاجه انها كانت منزله عيونها للارض كان باين عليها انها محترمه المهم وقف المصعد وفتح الباب خليتها تمشي بالاول وطلعت انا بعدها وماخذيت الا وهي متوجهه لغرفة ابوي ... قلت لايكون هذي هي الدكتوره الي بتهتم بحالة ابوي .. دخلت هي وكنت انا داخل وراها ... دخلت وسلمت على امي وخواتي كانهم يعرفونها شافت ابوي وقالت له : شلونك عمي انشاء الله بخير ... ابتسم لها ابوي وقال: الله يسلمك يا بنتي..
والتفتت لي وقالت: انت ولده قلت لها : نعم .. قالت : الوالد حالته قريب تتحسن وان شاء الله يومين بالكثير وياخذ ترخيص خروج .. وهي تتكلم كان عليها صوت ناعم وهادئ وكانت تتكلم بشكل رسمي حلو.. كانت عينها ماا تجي بعيني ولو اني كنت اناظر فيها بس هي كانت موجهه نظرها ناحيت الكشف وتتكلم .. وكانت شغلتي الوحيده اني اعجبت فيها بس وحبت اعرف منهي ... طلعت من الغرفه هي والممرضه وانا التفت على امي : يمه منو هذي الي انتوا تعرفونها.. ؟؟
قالت امي : والله مشاء الله عليها ذوق واخلاق وبنت محترمه ... هذي ريم بنت عمك محمد الله يرحمه ...
( محمد هذا ولد عم ابوي بس بينه وبين ابوي علاقه قويه وهم الاثنين قراب من بعض )
والتفتت امي تسولف مع خواتي وانا جلست افكر واقول شلون انا مدري عنها ياربي انا الي كنت مبتعد عن جماعتي طول عمري ماكنت احاول اني اختلط بقرايبيني ...
التفتت على امي : هاه يمه وش رايك نروح البيت ..
لا يمه فارس نبي نجلس هنا يم ابوك .... قلت : يمه وراك اخواني الصغار بالبيت .. من يهتم فيهم وبعدين انا عنده وانتي وخواتي باخذكم له عقب المغرب ولا يهمك ...

خذيتهم ومشيتهم للبيت عقب مانام ابوي وبجيبهم له عقب المغرب علشان يطمنون على صحته ... نزلت اهلي وقلت ابي امر الاستراحه اسلم على الشباب فيها... رحت للاستراحه ودخلت وجلست معاهم شوي سوالف ونشوف اخبار بعض عقب السفره ... جاني فهد وقال: فارس ابيك شوي .. وخذاني خارج الاستراحه .. جلسنا سوالف طبعاا انا كنت ادخن وهو كان يسولف لي بس وربي ماكان بالي معه .. تدرون وين كنت شاغل بالي وتفكيري فيه يمكن فيها هي .. انا مدري وش هالشعور الي جاني تجهها فجاه .. طبعاا فهد كان يتكلم وانا ماني معه التتفت علي وقال : فارس سلامات الي ماخذ عقلك يتهنى به ...
تبسمت له قلت حلوه بس لا تكررها ياخي حتى في افكاري متدخل شتبي تقول لي ... وبعدها جلسنا نضحك ..طبعاا واحنا نسولف جاب لي طاري سلطان ... التفتت له فهد لو سمحت لا تعكر مزاجي وتجيب طاري هالتعبان .. فهد: فارس حرام عليك ياخي ترى هو ماكان كذا بس صار له موقف عقبها حقد على الدنيا واناااخوك ... ياربي وشو هذا الي خلى سلطان يقلب على الناس كذا وتصير فيه نظرات الشر هذي ... حكى لي عن سر في حياة سلطان ...
ان سلطان كان له خوي يحبه اسمه مشاري كانوا مع بعض من الصغر وكانت بينهم صداقه قوويه كانوا توام كل واحد مايبي تجيه على الثاني كلمه وكل واحد منهم تهمه مصلحت الثاني كانوا مثال للصداقه... الين جاء يوم دخل سلطان على خويه مشاري وهو ممد على الارض وباين عليه انه فقد الحياه و كنا بستراحه غير عن هذي الاستراحه وكنا برى بالحديقه نلعب كوره مع بعض وكان مشاري عقب مالعب دخل يبي ياخذ ملابس السباحه يبي يسبح في البركه... اكتشفنا بعدين انه مريض بالربوو الشديد وماكان افضل له انه يركض ويلعب معنا وغير كذا كان الجوو رطوبه الاكسجين قليل .. ولما اخذاه المستشفى كان ممو مصدق انه توفى .. كان يحبه مره وكانت الاخوه بينهم قوويه يمكن ما يكون هو واخوه الشقيق علاقتهم كذا .. جن جنون سلطان على موت خويه .. توّلد عنده حاله نفسيه مرره صعبه لانه هو الي شايل خويه بيده للمستشفى ورفض مساعدتنا مع انه ماكان بوقته انه يرفض مساعدتنا له صار يكره كل الناس تحس انه مو من قلبه اذا
ابتسم ماكان يبي غير مشاري . ودخل للمستشفى يتعالج من مرضه النفسي خذا فترة خمس سنوات يتعالج ... توه ماله الا هالسنتين من تشافى...
فارس : ياربي يافهد لهدرجه سلطان يعاني من مشكله صحيح والله فقد الصديق والاخوو صعبه من جد صعبه الله يصبره مسكين ..
فارس :بس يا فهد هو ليش قالب على الناس كلهم وخصوصا انه ما يفكر يصادق احد من قلبه ..
فهد : انت من جدك مشاري هذا كان اعز خوي له والله لو هو اخووه ما عامله كذا وبعدين مشاري معه من وهم صغار وموته اثر عليه مرره فقد الشخص الي معه على طول .. تخيل ما كانوا يفارقون بعض طول الوقت ... عقب من طلع من حالته وهو فاقد الثقه مره في نفسه من الي جاه ...

وهو يتكلم انا مامسكت دمعتي .. ابكي ودموعي ما رضيت توقف بس بصوت خافت .. هو شافني كذا حس ان فيه شي راح وخلاني وقال : انتظرك داخل الاستراحه الشباب بيفقدونا.. تدرون وش الي بكاني اني وانا عايش ما وفيت حق صاحبي..

عقب ما راح من عندي جلست شوي لحالي وقلت ابي ارجع البيت مابي اجلس معهم ضاقت نفسي طلعت حتى مااستاذنت منهم ورحت للبيت وكان بخاطري امر على ابوي في المستشفى بس مابي يشوفني وانا متضايق وخصوصاا ان ابوي يسالني عنه كل ما جيت عنده .. كان فيصل والله ما يقصر عند ابووي صار هو ولده .. استغفر الله .. وصلت للبيت على اذان الفجر صليت ونمت وبعد الظهر مشيت لابوي في المستشفى كان موعد خروجه اليوم ..دخلت المستشفى ورحت لابوي واو مادخلت كانت هي موجوده ... سلمت على ابوي وجلست جنبه وسويت نفسي مو شايفها , وجلست اسولف مع ابوي وهي تناظر فيني احس فيها بس مطنشها .. اذكر امي كانت تقول ان اسمها ريم والله انها اخلاق وذوق صحيح ... طلبتني اروح معها لمكتبها جلست شوي بعدين رحت لها واول ما دخلت كانت جالسه على طول وقفت لين جلست انا وعقبها قالت : فارس حالة الوالد متحسنه اكثر من اول بس هو الي خله كذا الضيقه والتفكير ماابي هذا الشي يتكرر لانه ابوي مو بس ابوك .. ناظرت فيها نظرات اعجاب من جد ... ولا تكلمت لها ولا كلمه ... وووقعت خروج ورحت لابوي واول ما دخلت لقيت عنده ورد و مصحف كأن في احد زاره قلت: يبه منو الي جاك في غيابي قال: هذا فهد ولد عمك محمد الله يرحمه اخو ريم ...خذته معي للبيت وطوال ماكنا بالطريق ماعلى لسانه سيره الا ريم بنت محمد واخوها فهد ويذكر الله عليهم كيف انهم عقل وادب واخلاق ... وصلنا ونزلت ابوي من السياره ودخلته لغرفته يرتاح فيها شوي وطلعت اصلي العصر في المسجد القريب وانا داخل للمصلي لقيت الشخص الي قابلته بعد وفاة خالد خوي . سويت نفسي ماشفته وصليت وخلصت .. جاء لمي وقال : شخبارك يا فارس ؟؟
التفتت له وقلت : هلا والله الله يسلمك شخبارك؟؟
قال لي : تعال ابيك .. وشرايك نطلع نتمشى على الكورنيش شوي؟؟ لانه كان قريب من المسجد ..
قلت : يالله
طلعنا بعد صلاة العصر للكورنيش وجلسنا شوي ... قال: معك اخوك فهد .. قلت: ووالنعم والله .. تذكرت ان ابوي زاره اليوم واحد اسمه فهد فقلت على طول : انت فهد ولد عمي محمد الله يرحمه ..
قال: ايه انا ..
قلت : هلا والله ...
سولفنا شوي كلمني عن نفسه طلع مشاء الله متزوج وعنده ثلاث شباب.. تذكرون مره اني قلت لكم انه للفت نظري ثلاث شباب في سن 13 كيف كانوا معي في المسجد كذا مره شفتهم وملتزمين ومحافظين هذول طلعوا عياله مشاء الله ...عقبها طلعنا وصلينا المغرب وعزمته للعشاء عندنا في البيت بس انه كان مشغول واستاذن بس يشوف الوالد ويطلع ... طلع هو وانا دخلت غرفتي وتممدت على السرير وجلست افكر واقول هي مشاء الله عليها زين واخلاق واخوها الي يقعد معه يرتاح له ... هذاك اليوم مانمت بس افكر وشوي اتقلب ... يومي ماكان حلوو كله تفكير وتقليب بالمواجع ... ومن الهموم والافكار فيصل الي مدري وش اسوي فيه ماسوى شي بدونه ياربي من هذي العيشه بروح له بكره وبكلمه وبجبر نفسي الي عزتها وغرورها اقوى من الرحمه والتسامح ... غفيت شوي وصحيت على صوت المؤذن لصلاة الفجر
.... صليت ومشيت للكورنيش وقعدت شوي بس هالمره مافيه تفكير و تقليب مواجع المره هذي عقلي خالي من كل شي .. جلست على قرب من البحر يقولون ان الواحد يرمي همومه فيه بس حسيت انه بالحاله هم شكبره .. جلست العب بيدي في الرمل واتذكر يوم كنا انا وفيصل نجي هنا ونلعب شوي كوره وشوي نركض كانت خالتي ام فيصل تجي وتقول : هذا كبركم وذي حركاتكم ياعساي اشوفكم معرسين في لليله وحده وكل واحد مرتاح هوو وزوجته .. ياربي خالتي ام فيصل صار لي زمان ما شفتها ... اذا انا مقصر مع امي ياربي لا تعاقبني على اهمالي وشلون هي ... انتبهت للساعه الا وهي 12 الظهر مر الوقت بسرعه بس ما حسيت.. بروح اصلي وبكلم فيصل ابي اشوفه ..
فارس : الو
فيصل : هلا
فيصل ماعرف رقمه لانه مغيره ...
فارس : شخبارك فيصل ..
فيصل : الله يسلمك شخبارك انت ..
فارس : اسمع ابي اشوفك اذا تقدر..
فيصل : اووكي انا فاضي بعد العصر بمرك للبيت وباخذك ..
ليش فيصل مو زعلان غريبه صار لي سنوات منه يمكن سنتين وانا بس اشوفه بالدس وهو نفس الشي.. ياربي متى بيجي العصر .. والله مشتاق له ياربي مادري شفيه كان ناسي السالفه مو من طبعه بالعاده فيصل صعب ارضاءه واليوم طالع لي بطلعه .. يارب استر وعد اليوم على خيرر..
الساعه 3 بعد العصر جرس بيت فارس يدق وترفع وحده من خوات فارس الي هي مها سماعة الباب
مها : ميــن
فيصل : انا فيصل .. فارس موجوود ..
مها سمعت صوت فيصل انبسطت لانها عرفت بسالفتهم و الزعل الي دام اكثر من سنتين وحست اليوم انهم بيرجعون لبعض..
مها : لحظه شوي بناديه لك...
فيصل : اوكيه بنتظره في السياره ...
صعدت مها تنادي فارس الاوهو خلاص جاهز للطلعه اول ما دقت باب غرفته وأستاذنت الا وهو الي يفتح الباب ويطلع لبرى علشان يشوف فيصل .. سالها : فيصل برى صح .. قالت : ايوه ..
طلعت برى ولقيت سياره شكلها جديده ... قلت في نفسي مشاء الله على فيصل الدراسه ومكملها والوظيفه عدله والسياره كشخه وانا الحاله صعبه لاوظيفه ولا اصلاا مكمل الدراسه الله يعين بس ...
ركبت السياره وسلمت عليه رد علي وجلسنا ساكتين وهو يسوق كنت كل شوي اناظر فيه بس هو ماكان منتبه لي كان نضره موجهه للطريق المهم سكتنا شوي لين وقف عند مكان ...
فيصل : انزل ..
فارس : انت ما نسيت هالمكان ..
ونزلنا كان هذا المكان في اخر الكورنيش كنا دايم نجلس فيه اذا احد ضاقت فيه الدنيا يجي فيه , اذكر مره من المرات كنا بالمتوسط تو يوم نتعلم السواقه خذيت سيارة ابوي وهو نايم وقت القايله وبشوي شوي حتى اني شغلت السياره ومريت بيت فيصل وطلعنا للمكان هذا التفتت على فيصل بعد حالة السرحان الي جاتني ...
فارس : فيصل تذكر يوم كنت انحاش واجي هنا اذا زعلت من اهلي ... كانوا ما يدورون علي على طول يسالون فيصل عني وهو الي يجيبني من برى ..


فيصل بضيقه : ايوه اذكر .. وحب انه يفتح الموضوع وقال : واذكر انك تخليت عني علشان شله تعرفت عليه بيومين ..
انا نزلت راسي وقلت : فيصل شوف لومابيك ماكان كلمتك وطلبتك تجي اشوفك ... قاطعه فيصل : فارس انت نسيتني بالسنتين الي فاتت ياخي مسج منك ما جاء ... .............. وعدل جلسته وقال شوف يا فارس انا سويت انه ماصار شي وانه شي عادي زعل بسيط ينتهي بس اسمح لي انت ماخليت فيها كذا سافرت انا برى ورديت وانت بمكانك لا دريت عني ولا حاولت تعرف مدري هانت عليك العشره ولا هو انا اي واحد بنسبه لك ...
سكت شوي وقلت في نفسي ياربي لهدرجه هو شايل بقلبه علي مااتوقع اصلاا فيصل طيووب وربي مو من طبعه
فارس: فيصل انت مثل اخوي واعزك وربي معزه كبيره بس لاتكبر السالفه .. انا جايك ابي ننسى الي بينا ممكن ونفتح صفحه جديده واعتبرتني انولدة من جديد واني خلاص رجعت فارس الي خبرك وانسى السنين الي كانت بزعل بينا اذا قلت لك وربي اني مريت بظروف صعبه وشفت الويل من عقب روحتك وربي ماتهنيت ...
فيصل : شوف فارس انت اخو وعزيز واحبك يشهد علي ربي انك اعز من اخوي الشقيق بس ابي اعرف ليش سويت فيني كذا.....
فارس وخلاص شوي ويبكي : اسمع يافيصل ودك تنسى ونرجع سوى ولا اروح الحين بطريقي ... كانت اقول كذا وانا في نفسي اقول الله يعيني غلطتي واتحملها انا...

التفت فيصل عقب ماكان يناظر بالبحر من الدريشه وكان وقت مغرب ... يعني بقرب الاذان .. فيصل : شوف ابي تحسن وضعك وتهتم في نفسك ابي فارس الاول يرجع ابي مايكون بنظرك غير حياتك ودراستك وبس ..

واذن المغرب ومشينا نصلي بالمسجد عقب ماصلينا طلعنا نتعشى برى ومن هالسوالف وبصراحه ارتحت ان احنا رجعنا لبعض .. الله لايغير علينا وصلت الساعه 11 بالليل نزلني فيصل عند البيت وراح لبيته ... دخلت غرفتي ونمت على طول بصراحه من الفرحه والجدال الي صار بينا اول اليوم اتعبني وبعدين احين حسيت ان وضعي تغير .. نمت وانا مرتاح صحيت على اذان الفجر وكنت حاس باحساس غير يعني راحه وبس باقي شي واحد لا زم احسنه .. اهــــــــلي ... هم اهم شي يعني بدونهم ولا شي .. يالله يا فارس خل الدينا تمشي معك مالك الا صاحبك واهلك .. المهم قررت اتغير مع اهلي كثرت جلساتي مع اهلي يمكن انا معطيهم اغلب وقتي .. واهتميت بدراستي صرت ادرس صيفي لين ما ربكم يسرها الي وتخرجت الحمد الله وقدمت على وظيفه وانقبلت فيها والحمد الله مرتاح بس ...
يوم من الايام دق علي رقم غريب .. مارديت يمكن اخذ معي اسبوع كامل وانا هالرقم يدق علي .. قررت ارد ...
فارس : الوو ..... نعم
صاحب الرقم الغريب : هلا فارس ..
فارس : هلا فيك نعم اخوي وش تامرني ..
صاحب الرقم الغريب : وين من لقى احبابه نسى اصحابه ..
ياربي الصوت مو غريب علي مو كانه سلطان ...
فارس : عفوووا اخوي انت سلطان
صاحب الرقم الغريب : ايه سلطان يا فارس .. شخبارك ؟؟
انا مستغرب منه شيبي فيني علاقتي فيه مو قويه .. (( طبعا اذكر اني وعدت فيصل اني اقطع علاقتي فيهم وانا عند وعدي ))
فارس : هلا سلطان الله يسلمك شخبارك انت ...
سلطان : بخير عساك بخير ..
غريبه سلطان جاف معي ليش كذا ... اليوم متغير ..
سلطان : اسمع ابي اشوفك اليوم ..
فارس : طيب بشوف اول ما اخلص اشغالي بكلمك...
طبعا انا عندي مكتب عقار وماخذ وقتي كله عقب دوامي الرسمي .. قررت اني اترك الشغل اليوم في المكتب واروح اشوف شيبي سلطان مني..
المهم نزلت الوعد في الاستراحه اليوم .. دخلت ولقيت سلطان واثنين من الشباب معه اول مره اشوفهم بصراحه ماارتحت لهم ولقيت فهد .. سلمت عليهم وجلست على جنب بقرب فهد .. سلطان اه ياربي منه انا مستغرب من تصرفات هالانسان .. المهم استاذن الشباب ياخذني على جنب يبيني في موضوع طبعا فهد يدري وش السالفه ما باقي الا انا يشرح لي ..
سلطان : فارس شوف ابي ابدا في الموضوع على طول اسمع ابيك تساعدني ابيك تكفلني انت وفهد عند الشباب بيسلفوني فلووس وهي دين برقبتي وراح ارجعها لهم باقرب وقت وهم يبوون احد يكون بينا اذا ما رجعت الفلوس وانت تعرف الحال لاوظيفه ولا شي ابي ابدا لنفسي بشي وانااخوك .. مادري بس تبون الصدق ماارتحت بس قلت امري لله اشوف عسى سلطان بيتغير قلت اوكي وناظرت في فهد وهو نفس الشي
فارس : سلطان لو سمحت الموضوع هذا لا يطلع لاحد حتى فيصل لايوصله خبر ...
سلطان : تامر امر اخوي ويعطيك العافيه ...
خلصت انا وطلعت خذت سيارتي ومشيت ...
رجعت البيت ورتحت شوي بعد الساعه 8 مساء طلعت ابي اروح لفيصل صار لي منه يومين ماشفته ... وصلت عند باب البيت ....
ودقيت عليه ...
فارس : هلا شخبارك ؟؟
فيصل : بخير الله يسلمك وينك ياخوي مبطي ما شفتك ..
فارس : اطلع لي بس وانا اقولك وين كنت ..
فيصل : انت برى يالله اجل ثواني وانا عندك..
طلع لي فيصل وركب ..
فيصل : سلام ..
فارس : اركب بس ابيك بموضووع شوي جد ..
فيصل : عسى خير ..
فارس : خير انشاء الله .. اول شي نروح نتعشى وبعدين نرووح الكورنيش واقولك هناك ..
رحنا وتعشينا بمطعم بالخبر ..ورحنا للكورنيش واحنا بالطريق حسيت الاستاذ فيصل انه مستعجل بالموضوع ...
فيصل : يعطيك العافيه على العشاء بصراحه عشى المطعم هذا اووكي .. بس قلي وشو مووضوعك ياخي مستعجل ابي اعرف ...
فارس : خير وراك يا استاذ فيصل عسى ما شر اركد وانااخوك بس مطيور.. دايما مستعجل انت ووجهك ..
فيصل : ههههههههههه والله انك تعرف حركاتي اعذرني بس الله يعين زوجة المستقبل على الاقل انا ارحم من الي مزاحه من النوع الثقيل ...
وصلنا للكورنيش ووقفت السياره .. والتفتت على فيصل ..
فارس : يالله انزل بس انت وكتابك هذا ياخي من عرفتك وانت الكتب ما تفارق عينك والله مدري من زود الدفاره ولا استعراض قدام البنات علشان يعرفون انك ذكي انزل بس ...( فيصل من عادته وهو صغير انه يحب ياخذ معه كتاب يقرى فيه بس انه اذا جاء معي يطير الكتاب في المقعد الخلفي ويقعد سواليف معي وفي نهايه الطلعه انا الحقه بالكتاب)
فيصل:ههههههههههه الله يقطع بليسك ياحبك للحركات الي مالها داعي .. اقول خلنا نجلس في السياره شوي
وراح فيصل وشغل الراديو وجات اغنية( اصاله اسلي نفسي ) عاد فيصل يحب يسمع لاغاني اصاله كثير ولاوانا كنت اخالفه بس مع الوقت صرت احب اسمع لاصاله كثير علشانه بس في البدايه وبعدين حسيت انه اعجبني صوتها ..
المهم جلسنا في السياره شوي وكنت توي بفك سنكرس الا يسحبه مني بسرعه التفتت ياحبك للحركات هذي الحين انا تو كنت نزل لسوبر ماركت واقوك فيصل تبي شي تقولي لا سلامتك بس خلصني... خير...
وخذينا نتهاوش بيادينا في السياره ونمزح لين اخذت السنكرس منه بالقوه ..
عاد حركتنا مثل الصغار اخذته منه ورفعته فوق مسوي علامت النصر اني ربحت .. وعقبها جلسنا نضحك وتقاسمنا السنكرس بالنص ... ياربي حركتنا واحنا صغار الله لايغير علينا يازينها هذيك الايام بصراحه ما انساها ابدااااا ...
المهم نزلنا من السياره وجلسنا وبديت انا بموضوعي بس هو كان يبي يقول شي في نفس الوقت تكلمنا
فارس : فيصل
فيصل : فارس
فارس: ههههههههههههههه ابدا انت يالله ..
فيصل : لا انت بصراحه اني مستحي ..
فارس : ياقلبي عليك تستحي من فارس خويك تكلم يارجال بس .. قال ايش يستحي ياحليلك يا فيصل .. تكلم بس لا اصكك بكف على خشتك ..
فيصل : خير اصغر عيالك يالله بس .. اقول بصراحه ابي اقولك اني قررت اتزوج .....
انا جلست اناظر فيه مفهي معه شلوون افكارنا توافقت مع بعض ياربي نفس موضوعي ..
فارس: هههههههههههههه ومنو الي بتقبل فيك انت ووجهك ..
فيصل جلس يفتل عضلاته قدامي ويتفيخر ويقول : منهي الي ما تبيني كل البنات يبوني .. ويناضرني بنص عين ..
عاد انا مسكته قلت اجلس بس انت ووجهك فضحتنا االناس الي حولنا يناظرون فيك وبعدين وربي الي بتاخذها هذي بتكون مظلومه في الدنيا هههههههههههههه...
الله يهنيك ......
عاد دوري اتكلم بصراحه حتى اناابي اتزوج والبنت موجوده .. وانت ثاني مره اقولك لا تقلد طيب اذا قلت شي لا تقوله وراي هههههههههه..
فيصل : اقول منو الي قال بالاول هاه علمني هههههههههههه ..
وقعدنا نمزاح بعض ونقلب بعض على الرمل الجوالات طاحت والكشخه خربت بس احلى شي ان احنا انبسطنا مره ..
المهم تعّدلنا في الجلسه وقال لي شوف فارس بصراحه اني مختار البنت وهي من جهتك و بصراحه ابي اطلب يد اختك ساره ( ساره مشاء الله عليها بنت مخلصه جامعه السنه الي فاتت وبنت على جمال وخلق ودين ) فقلت اكلمك انت وبعدين اكلم الوالد ..
سكت وجلست اناظر وافكر فيه والله اني في نفسي فرحت له ولاختي وقلت والله راي البنت وابوي اولى وانت والنعم فيك فيصل بصراحه انت رجال ابن رجال وانا باخذ رايها وبقولك ..
التفت علي وقال وانت من تعيست الحظ المقروده الي تبيك...
قلت خلنا نشوفك بالاول وبعدين نتفاهم يالدب ههههههههههه
فارس : والله بجد ابي اخطب بنت عمي محمد الله يرحمه هي تشتغل دكتوره وبصراحه بنت غير عن باقي البنات واخوها مشاء الله تصدق لو اقولك اني توني اعرفهم ياخي كنت غافل وربي ما كنت احب الجمعات العائليه هذي اثاري فيها خير هههههههههههه..
المهم سولفنا شوي ومشينا انا وصلته للبيت ورحت ارتاح واجلس مع ابوي شوي ...
في يوم من الايام الا الشرطه داقه علي وطالبيني استغربت خير الله لايجيب الشر ان شاء الله... ركبت سيارتي ورحت للشرطه ابي اشوف شيبون يوم ادخل القسم اول ماشفت قدامي هو سلطان واخوياه الثنين وفهد معاهم .....المهم حكى معي الظابط وطلعت داخل في قضية مخدرات و انا الي دافع فلوس فيها وفهد معي وسلطان بس صايدينه يرتب انه يشتري المخدرات على انها لي انا وفهد يعني هو ممكن يطلع براءه.. انهبلت وجلست اناظر شوي في سلطان وشوي في فهد مومصدق ياربي انا وش سويت علشان يصير فيني كذا.. خذوني على الحجز انا وياهم انا من الصدمه انهد حيلي ما قدرت اوقف على رجولي سلطان كان يناضر فيني نظرات غريبه زي الي كانه يقول تستاهل وانا قاصد اسوي فيك كذا ... ياربي حجزي بالسجن يووم واحد بيضرني.. اجل لو انسجن علشان القضيه كامله وش بيصير .. يارب مالي غيرك.. سبحانك اللهم وبحمدك اني كنت من الضالمين ...وجلسنا مع بعض في حجز واحد بس حسيت اني بقووه حاقد على سلطان اما فهد نفسي مظلوم ولا راح ادخله بالموضوع الي بيني ويبن سلطان
شفت الساعه الا وهي 10 بالليل ياربي مافكرت اكلم احد يجي يساعدني حتى فيصل والله مالي وجه وين وعدي له اني اتركهم وربي اني نيتي اساعد سلطان وما دريت انه كذا ... واحنا جالسين بالحجز كنا ساكتين وكل واحد في جهه التفت على سلطان وقلت انت ما تخاف ربك فينا ياخي وش سوينا لك انت ماعندك احساس لوواحد من اخوانك بمكانا وش شعورك ياخي مدري انت ماتعرف الصداقه ولا معناها ؟؟؟ معقوله ..... انت ترى بتدمر مستقبل شباب معاك هذا رد للي سويته لك سلطان ارجوك اعترف بكل شي وخلنا نطلع من هالمصيبه هذي ... عندي ابوي وما يحتمل كل هذا ومااقدر ابعد عنه تكفى يا سلطان ... خذيت اترجاه وهو ساكت .. مادري لي متى هو كذا بس حاس انه راضي على الي سواه طبعا فهد معانا ولا نطق بكلمه مادري وش فيه الرجال مفهي وساكت ومايدري وش يقول ... يمكن هو مصدوم ويمكن هو عادي عنده مادري شنو بالظبط .. مادري ؟؟
رجعت لمكاني وجلست اسبّح ودعي ربي يساعدني .. خذيت يومين بالحجز وهم كلموا فيصل وخبروه بالموضوع وطبعا اليومين هذي تقول سنتين مو زينه.. الوقت يمشي فيها بصعوبه يارب ساعدني ... مابي اخسر كل شي بس غلطه مالي فيها اي ذنب يارب لاتخليني اخسر وظيفتي ومستقبلي .. تفكيري اني اتزوج ريم احس الدينا ظلمت بوجهي ياناس صعبه ليش كذا ...
الا اله الا الله محمد رسول الله ..
المهم طلعوني من الحجز واخذوني فيه واحد بيقابلني توقعت فيصل يوم جيت انصدمت ياربي ليش تحطني عنده في هذا الموقف .......لا مستحيل يوووه ضاع كل شي وربي مالي وجه اقابله يارب ساعدني ارجوك ... دخلت وانا مب فارس الي تعرفوونه وجهي بالارض واول مادخلت قلت وربي يا يافهد اني مالي شغل في الي صار حتى خوويي فهد مظلوم وربي انت تعرفني زين ماامشي على هذي الشغلات بس انا بغيت اساعده بفلوس لانه كان محتاج ومادريت اني بوصل لهذي المواصيل .. فهد ..: اذكر ربك في السرا والضرا وانا اخوك لو ماني واثق انك مو كذا ماكان جيت ابد ولا كان بغيت اساعدك بس وربي اني اعرفك انت ولد عمي وابوي وشلون ما اثق في تصرفاتك لا وانا اخوك انا اعرف الظابط وراح اتكلم معه في موضوعك و راح يوضح كل شي عنده بس انت لا تنسى ربك ادع وربك بيسرها ودامك بريء لا تخاف الله معك بس كثر من الدعاء
بعد فتره انحلت مشكلتي وطلعت انا وفهد براءه و سلطان حكمو عليه ثلاث سنوات بتهمت ان له يد فيها والله يخلي لي ولد عمي ياشين القطيعه وربي اني نادم ليتني اعرف فهد ولد عمي محمد من زمان
وكان انا باحسن حال .. وسلطان طبعا انسجن والله يعينه الشله كلها تركته ... وانا كنت الي ازوره بين فتره وفتره وما كنت مقصر ابي اعلمه بحاجه وحده بس ان الصديق وقت الضيق وان الدنيا توها سلامات وان الواحد لو يحب صاحبه ما يفكر بيوم انه يغدر فيه مع الوقت احس نظرت سلطان لي تغيرت حسيت انه صار غير عن اول الله يعينه ان شاء الله وربي الي صار هذا كله مولازم يصير هو يدري ان الله حق بس ان شاء الله انها درس له ..

في يوم من الايام ناديت امي ...
فارس : يمـــــــه ... بصوت عالي (طبعا مافيه غيري مرجوج في البيت )
ام فارس : هلا يمه وشفيك ؟؟
فارس : اسمعي تعالي اجلسي شوي جايك بموضوعين مهمه ...
ام فارس : خير انشاء الله ..
فارس : صلي على النبي ...
ام فارس : اللهم اصلي وسلم عليه ..
فارس : بكره فيصل بيجي هو واهله عندنا بيخطبون ساره وابي تكلمين ساره عنه يمه ترى فيصل رجال وانااعرفه زين وشرايك انتي ولا ؟؟
ام فارس : والله فيصل والنعم فيه ابن ناس وان شاء الله ساره انها بتوافق ..
فارس: وانا يمه ابي اقولك على حاجه ... انا الحين ما علي قاصر وظيفه وعندي و الحمد الله ما ناقصني شي وبصراحه ابي اتزوج والبنت موجووده وش رايك انتي ؟؟
ام فارس : ياوليدي والله اسعد يوم عندي اذا شفتكم كلكم مستقرين وعايشين احلى عيشه ... بس يمه منهي البنت الي في بالك وانا مدري عنها ..؟؟؟
فارس : بصرراحه يمه هي تقرب لنا وهي بنت ناس وياربي بصراحه عندها اخوو مشاء الله وودي بقربهم هي بنت عمي محمد الله يرحمه ريم ..
ام فارس : ريم الدكتوره ما غيرها والله بصراحه كنت ناويتها لك ولا يهمك يمه بكره اروح لهم ..
فارس : الله يطول بعمرك يمه ..
جاء اليوم الثاني
فارس : يمه وش صار كلمتي ساره وشرايها ؟؟
ام فارس : ابد يمه ساره مطيعه وماقالت الا الشور شوركم ...
فارس : يعني مو افقه اجل على البركه ...
واسمعي بكره تراي هو جاي يطلبها رسمي ..
وفي اليوم الي بعده في العصر ..
فارس : يمه ترى فيصل هواهله في الطريق جايين لعندنا .. يالله انا نازل استقبل الرجال..
حظروا وحددو الملكه الاسبوع الجاي .. عداّ الاسبوع هذا على خير برحمة لله وزياراتي لسلطان ما انتهت طبعا سلطان من دخل السجن ما حكى بكلمه ولا قال ولا كلمه انا مدري شفيه لدرجة اني حسبت فيه شي كلمت الظابط يشوف له دكتور او ياخذونه للمستشفى لانه مانطق بكلمه ... اذا كان مصدوم انا ماشوف كذا انا الي اشوفه انه نادم .. المهم انا ماكنت اقصر معه ابداا في اي شي .. في يوم من الايام جيته وكلمته ...
فارس : سلطان وانا اخوك قل شي.. من دخلت وانت ساكت قلي شي صار لي معك سنتين وانت ولا كلمه ياخي قلي شي خلني اعرف انك بخير .. مستحيل يا سلطان بتم على هذا الوضع .. و اخيرا بعد جهد طوويل رد علي وقال : فارس انا اسف على الي حصل مني وعقبها ما كمل كلامه رجع لحالته .. لا اله الا الله سلطان وانا اخوك تعبتني معك ساعدني شوي في نفسك ما يصح كذا .. ناظر فيني ياناس احس نظراته نظرات طفل مادري ليش كذا احساسي فيه كذا لو تدرون وضعه شلون يكسر الخاطر .. مااقدر اوصف وضعه من جد صعب غلطه منه خلت كل الي يقربون له يتخلوون عنه وترك الناس تخاف منه اهله اخوانه عيال عمومته كلن راح منه غير كذا شلته ... مادري ليش الناس ما تسامح كذا انا يوم كنت بالمشكله هذي سامحته عليها لكن الله يعينه ..

يارب الحمد الله على النعمه هذي حياتي الحين افضل من اول شوف يافارس كيف كنت والحين وش صرت الكل راضي عليك .. يكفي انك انت راضي على نفسه ..
يوم الخميس كانت انوار البيت مضيئه في بيت فارس وفيصل والكل مستعد لحفل زواجهم ..
ام فارس كانت بالصاله تتكلم مع ابو فارس: الحمد الله صلح حال فارس واليوم بنشوف اثنين من عيالنا فارس وساره معاريس عقبال الباقي
الله يبارك لهم ..
ابو فارس : امين يارب العالمين والله ما تدرين فرحتي فيهم كبيره والله ماضاع تعبنا فيهم هذا هم كل واحد فيهم منتبه لنفسه وحريص على مستقبله ..


فارس راح يدق باب اخته ساره يبي يبارك لها وهي خلاص جاهزه انها ترووح للاصاله الي بيسون فيها حفل الزواج عاد تفتح الباب اخته مها ..
مها : هلا بفارس هلا بمعرسنا ادخل بس
فارس : سويره جهزت خلاص ..
دخل فارس شاف ساره جلس يذكر الله وخذا يمازحها قال : سويره اوول مره اشوف كذا بهذا الجمال هو انتي جميله بس اليوم زياده ..
عاد ساره طبعها هاديه وراكده ومزح فارس متعوده عليه ناظرت فيها وابتسمت له وقفت بتسلم عليه بس اول ما قربت منه ضمته بقووه وبكت .. عاد مها من وراهم تبكي بس ما تبي تبين لهم .. فارس جلس يمزح يبي يلطف الجو شوي ويخليها تمسح دموعها ..
فارس : سويره ياحبي لك لا تخربين المكياج توني امدح شوفيني حتى انا بتزوج اليوم معك وما بكيت وبعدين يا قلبي انتي بتروحين مع فيصل خوي عمري وانا ادري انه بيحطك بعيونه ..
وساره باقي ضامته وتبكي رفعت راسها ومسحت دموعها شوي شوي علشان المكياج لا يخرب وتبسمت من كلامه .. الا مها تنط على فارس ..
مها : وش رايك يا استاذ فارس خربت مكياج العروسه ... اووه نسيت خل ادق على عرووستك بس اشوف جاهزه ولا لا ..
فارس: لا عروستي ما ني مخلي احد يشوفها ابداا بخذها وبروح فيها لا زفه ولا شي ..
مها : ياشينك الله واكبر هذا كله حب لريموووه ياحليلك ..
التفت فارس على ساره شافها ساكته وسالها الا يا سويره شرايك ..؟؟؟
ساره : والله زوجتك وبكيفك فيها ...اقول انتوا الاثنين شرايكم تروحون لأ مي وابوي تحت ينتظرونا نخلص ... المعازيم اكيد بالصاله الحين ..
مها : ايوه خلاص انا جاهزه وبروح لأمي تحت تجي تساعدني علشان ناخذك للصاله ..
فارس : يالله انا ماشي الشباب ينتظروني باصالة الافراح ...
نزل فارس لأمه في المجلس وهي كانت ماسكه الجوال تكلم خالتي الي سبقتها بالصاله .. وتعلمها بالاخبار..
فارس : يمه وين البشت حقي .. من اولها ..
ام فارس : امحق معرس وراك مستعجل كذا هد شوي .. بروح اجيب البشت ( طبعا خاشته عندها قبل لا يجي الزواج لان فارس كان كل شوي يجربه يشوف شكله فيه فاخذته منه لا يتقطع قبل الزواج)
متعب : فارس مبروك ..
فارس : الله يبارك فيك عقبال ما نشوفك معرس بعد..
ام فارس جابت له البشت ولبسته .. والتفت عليها وسلم عيلها
ام فارس وهي تبكي : مبروك يمه جاء اليوم الي بشوفك فيه معرس ..
فارس : وهو يمسح دموع امه الله يبارك فيك وراضاك يمه هو الي وفقني .. ويالله يمه انا رايح وخلي متعب يوصلكم للصاله الساعه الحين 7 لا تتاخرون على المعازيم ..
طلع برى ومن الشباب ( طلال وحمد عيال عمه ومحمد ولد خاله ) ينتظرونه في السياره بياخذونه الي الصاله ..
ومتعب راح يشغل السياره علشان ياخذ امه وخواته للصاله ..
راحت ام فارس لساره في غرفتها ولبستها العبايه وخذ تها هي ومها الي الصاله ..
وكانت ريم عروسة فارس تنتظرهم في غرفة العروسه شوي دخلت ساره ومها كانت ماسكه لها طرف الفستان لا نه طويل وسلمت عليها سلام عرايس البنات بس يعرفوونه وجلسوا اثنيتن يبكون ومها حواليهم تقول سلامات والله لو انا العروسه ماابكي والله الضاهر فيصل وفارس متزوجين اطفال يالله بس مسحوا عيونك وراحت تجيب المناديل .. جاء وقت الزفه
واول ما دخلوا ساره وريم طبعا دخلو على المعازيم وهم ماسكين يدين بعض ومن جنب ساره امها ومن جنب ريم امها وكان كلن يناظرلهم كانوا مشاء الله رووعه جلسوا الي بالصاله كلهم يذكرون الله عليهم وزفوهم على اغنية ( ) لماجده الرومي .. من اختيار ساره وريم .. ومها تصورهم المهم دخلوهم لين جلسوا على الكراسي الخاصه فيهم وخذوا البنات يرقصون في الصاله طبعا مها هي الي راحت ترقصهم ولا هم يستحون.. ترقصهم مها وتقول ارقصوا مثلي خل الحريم يشوفونكم يمكن يخطبونكم لعيالهم جات وحده من زميلاتها اسمها ايمان تمزح معها قالت: اشوف انك طول عمرك في الزواجات ترقصين ومحد خطبك ليمن الحين .. ومها تقول لها بتشوفين انا قريب ان شاء الله ضحكووا وراحو يرقصون ويوم خلصت الاغنيه راحوا زميلات ريم وساره يسلمون عليهم ويباركون لهم ..
وبعد نص ساعه خذوا ساره وريم لمعاريسهم وسلموا على اهلهم وراحوا لفندق الماريدين في الخبر واليوم الثاني سافروا كلهم فارس وفيصل وحريمهم شهرعسل لمكه المكرمه علشان يكون اول شي يتبارك فيه زواجهم وبعدين مشو لدبي وعقبها خذوها سفره طويله لفرنسا وقضوا باقي شهر العسل فيه ... ويوم رجع لديرته هو وفيصل بنو لهم بيتين مجاوره لبعض وعاشو فيها ..
نهايتها فارس كتب قصته بالمنتدى وهو خلاص عياله شباب الحين وقصده منها العبره .. والي مو منتبه لنفسه يلحق على نفسه قبل لا يفوت الفوت ويعلمهم ان الصداقه احلى شي بالدنيا بس للي يحافظ عليها ويختار صديقه صح ...
انتهت قصته فارس الي نزلها بالمنتدى كانت ردوود الناس عليها كثيره وكانو يدعون له ومن بين الردوود واحد اسمه كان ابو فارس ..
رده كان عجيب عليه يقول حسيت انه واحد يعرفني من كلامه ويم تاكدت منه طلع فيصل
رد فيصل في المنتدى:
( السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
يسعد مسائك اخ فارس :
قصتك احزنتني بالصراحه واحب اقولك الانسان موعيب انه يخطاء العيب انه يتمادى في خطاه وانت انسان انتبهت لنفسك قبل لا يفوت الامر عليك وما يصير بيدك شي .. وانت ما اخطيت في اختيارك لصاحبك
تحياتي لك
اخوك ابو فارس)........
وبكذا انتبه فارس لحياته وعاشها باحلى الايام فيها وابي اقول نهايتها اهم شي الصداقه صديقك هذا معك لين يوم الدين والانسان مساول عند ربه عن صاحبه الي صَاَحبه في الدينا.. فارس مر في مواقف وكلكم عشتوها معه لحظه بللحظه و شفتوا تجربة فارس في الصداقه وكيف انه اصلح حاله بحاله وانتبه على نفسه في اخر لحظه ..

في نهاية الكلام انا ياكاتبت هذي الروايه احس فيها مني لمحه بسيطه .. صحيح انا صغيره بسني بس مريت في تجربه قويه في الصداقه
صاحبت ناس واخطيت في اختياري ولحقت على نفسي وصححت خطاي ورجعت للي ماخبت في اختيارها والحين احمد ربي في صحبتي واخيرا روايتي هذي اهداء لصاحبتي الي كنت انا اهمها الي اخر لحظه وما تخلت ابدا عني .. تحياتي للجميع ..


طبعا روايتي هذي الله لايحلل ... الله لا يحلل
الي ينقلها باسمه ..


انا نزلتها كلها علشان قعداتي بالنت قليله وراح اتاخر عليكم بالرد فافضل شي اني اكتبها كلها الحين ..
وابي رايكم عليها ؟؟؟؟؟


تحياتي







توقيع تايم اوت
 
  رد مع اقتباس
قديم 08-08-2007, 11:48 PM   رقم المشاركة : 2
الطائر المهاجر
** (عثمان العبدالله) ** المؤسس والمشرف العام
 الصورة الرمزية الطائر المهاجر





معلومات إضافية
  النقاط : 20
  الحالة : الطائر المهاجر متواجد حالياً

 

افتراضي رد على: يقولون الصديق وقت الضيق


أهلا ومرحبا بك اختي الفاضلة / تايم اوت
اذا ترغبين بها تبقى هنا لازم تكون كلها بالفصيح
حيث سيخصص هذا القسم لذلك الغرض فقط
وسننقل كل ماهو باللهجة لقسم سوالف وقصص
الفطاحلة
الرواية شيقة وتختاج مني بعض الوقت للإستمتاع بقراءتها
فلي عودة بإذن الله
تحياتي الطيبة







توقيع الطائر المهاجر
 
تفاعلك مع غيرك يشجعهم على التفاعل معك
  رد مع اقتباس
قديم 09-08-2007, 10:21 AM   رقم المشاركة : 3
منيع
براهيم بن حمد/نائب المشرف العام
 الصورة الرمزية منيع






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة : منيع متواجد حالياً

 

افتراضي رد على: يقولون الصديق وقت الضيق


رغم طولها الاانها شدتني حتى اخر حرف
والحياة مدرسة كبيره لنتعلم منها العبر فيمايجري حولنا
والسعيد من اتعظ بغيره
ولااراكم الله الا كل خير
تحياتي







توقيع منيع
 
  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2007, 06:53 AM   رقم المشاركة : 4
عبدالله راشد الثويني
(الـسـمـح) شاعر/عضو شرف
 الصورة الرمزية عبدالله راشد الثويني





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :عبدالله راشد الثويني غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد على: يقولون الصديق وقت الضيق


أهلاً بكِ أختي الغاليـه / تآيم آوت

أنرتي المنتدى بحضورك ، أنا من أرشدك لهذا المنتدى ، لما فيه من اساتذه يجيدون النقد أن وُجد ويجيدون الثناء عند الإعجاب وبأذن الله ستستفيدين وتفيدين ،

روآيـه رائعه تدل على إبداعك ، واتساع خيآلك ، وهي كما قال أخي واستاذي منيع هذه الدنيا مدرسه والعاقل من أخذ منها المفيد اجتنب ما يؤدي للتهلكه ،

تآيم آوت استمري با الكتابه فنحن مستمتعون

بأنتظار جديدك







توقيع عبدالله راشد الثويني
 
  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2007, 09:27 AM   رقم المشاركة : 5
طلال فالح




معلومات إضافية
  النقاط :
  الحالة :

 

افتراضي رد على: يقولون الصديق وقت الضيق


هلا بك تايم اوت
والله القصه فعلا مشوقه
وانا استفدت منها الكثير مشكوره
على القصده الرائعه ولاهنمتي وتسلمي


تحيااااااااااتي فاري بلا حارس







توقيع طلال فالح
 
  رد مع اقتباس
قديم 11-08-2007, 04:35 PM   رقم المشاركة : 6
محمد بن عبدالله السلمان
كاتب أدبي/عضو شرف






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :محمد بن عبدالله السلمان غير متواجد حالياً

 

افتراضي رد على: يقولون الصديق وقت الضيق


رغم أنها طووووووووووووووووووووووووووويل ه ولكنها بالفعل شيقه تشد الفرد لقرئتها والتمتع باسلوبها ولي عودة ثانية للتمعن في مفرداتها التي تنم عن بيئة الراوي
لك شكري وتقديري







توقيع محمد بن عبدالله السلمان
 (الرجاء ان لايزيد التوقيع عن 300×400 بكسيل)
  رد مع اقتباس
قديم 18-08-2007, 11:57 PM   رقم المشاركة : 7
تايم اوت




معلومات إضافية
  النقاط :
  الحالة :

 

افتراضي رد على: يقولون الصديق وقت الضيق


يسلموو الجميع على المروور المهاجر - السمح - منيع - فارس بلا حارس- محمد عبدالله سلمان ..
ويهمني رايكم تحياتي لكم







توقيع تايم اوت
 
  رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 12:12 PM   رقم المشاركة : 8
طويق
مشارك






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :طويق غير متواجد حالياً

 

افتراضي


شكرا لك
على الجهد الطيب
تحياتي







توقيع طويق
 
  رد مع اقتباس
قديم 04-12-2010, 12:48 PM   رقم المشاركة : 9
البديعي
مشارك






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :البديعي غير متواجد حالياً

 

افتراضي


مشكور
على ما افدتنا به
تحياتي







توقيع البديعي
 
  رد مع اقتباس
قديم 05-12-2010, 10:11 AM   رقم المشاركة : 10
نديم الحيارى
مشارك





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  الحالة :نديم الحيارى غير متواجد حالياً

 

افتراضي


الف شكر
على ماجاد به قلمك
تحياتي الطيبه







توقيع نديم الحيارى
 
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصـــــــديق الحقيقي عبدالله بن سعود المواضيع العامة 15 16-12-2010 06:50 AM
الرجــــــــــــــل ...... ومــا أدراكـ مـالـرجــل....؟؟ مـ غ ـروره المواضيع العامة 15 16-12-2010 06:50 AM
هل لديك صديق عذبة الطباع حوارات هادفة 25 01-12-2010 07:48 AM
وين الصديق اللي على شوفه اشتاق منيع همس القوافي للشعر النبطي 88 18-07-2009 05:53 AM


الساعة الآن 12:33 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق محفوظة لمنتديات الفطاحلة